قال وزير داخلية فرنسا جيرالد دارمانين، إن سلطات بلاده طردت 66 أجنبيا من أراضيها، خلال شهر ونصف الشهر الماضي، بعد الاشتباه باعتناقهم أفكارا متطرفة.

وأضاف الوزير، في حديث لمحطة RTL اليوم: “تم طرد 66 شخصا من فرنسا حتى الآن، ويوجد 50 شخصا في مراكز الاعتقال الإداري في انتظار الطرد”.

ووفقا للوزير، تبقى عملية الترحيل معقدة لأن “فرنسا أغلقت الاتصالات الجوية مع عدد من الدول، بسبب وباء فيروس كورونا المستجد”.

وأوضح الوزير، أن “السلطات ستباشر بعد ظهر اليوم، بتنفيذ إجراءات فرض الرقابة على 76 مسجدا، حيث تعتقد أنه يتم هناك الترويج لأفكار إسلامية متطرفة”.

في منتصف أكتوبر، أفادت وزارة الداخلية الفرنسية، بأن السلطات تراقب أكثر من 4000 أجنبي مشتبه بتطرفهم، وتستعد لطرد 231 منهم من البلاد.

المصدر: تاس