قالت مصادر مطلعة لـ”كشـ365″، أن ظاهرة البناء العشوائي عادت لتنتشر من جديد بحي ديور الشهداء بتراب الملحقة الإدارية الجنوبية بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وأضافت ذات المصادر، أن عون سلطة يتبع إليه الحي، استغل غياب قائد الملحقة، للتواطئ مع صاحب سكن في إضافة طوابق بسطح منزله الواقع بديور الشهداء بلوك 2 بشكل خارج عن القانون، نهارًا جهارًا، مما فجر غضب سكان ممنوعين من البناء.

وكشفت مصادرنا، أن حي ديور الشهداء بسيدي يوسف بن علي، يشهد مخالفات كثيرة بمختلف أزقته بسبب غياب قائد الملحقة الجديد بضعة أيام مؤخرا، و الذي لا علم له بما يجري بنفوذ ملحقته الإدارية من طرف بعض أعوان السلطة الذين لهم تقارير سوداء في ظاهرة البناء العشوائي.

ومن جهة ثانية، قال مصدر آخر أن محلات تجارية كبيرة تم إستخراجها بشكل عشوائي، من واجهة منزل غير بعيد عن مقر الملحقة الإدارية ذاتها، على يمين الطريق المتجه لواحة الحسن الثاني وسيطر صاحبها على ممر الراجلين، مما يكشف مستوى الفوضى الذي عادت لتنتشر بوتيرة كبيرة بتراب هذه الملحقة.

 

كشـ365-العربي الشريف