التقى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، السفير الأمريكي بالمغرب ديفيد فيشر، من أجل مناقشة العلاقات القوية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية.

وأبلغ ديفيد فيشر سعد الدين العثماني، خلال اللقاء، بمغادرته للمغرب رسميا بحلول 20 يناير الجاري، باعتباره يوم تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

يشار إلى أن مغادرة السفير فيشر ستكون يوم الأربعاء المقبل، تماشيا مع الممارسة المعتادة للسفراء الأمريكيين المعينين سياسيا، حيث ينهون مهامهم الدبلوماسية عند بداية إدارة رئاسية جديدة.