أعلنت مجموعة “فايزر” الأميركية بشراكة مع مختبر بايونتيك الألماني، السبت، خطة من شأنها أن تسمح بالحدّ من مدة تأخير تسليم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجدّ إلى أسبوع فقط، في وقت تخشى أوروبا تباطؤ تسليم الجرعات لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع.

وقالت الشركتان، في بيان مشترك، إن “فايرز وبايونتيك طوّرتا خطة ستسمح برفع قدرات التصنيع في أوروبا والتزويد بعدد أكبر من الجرعات في الفصل الثاني من العام”، وأضافتا: “سنعود إلى الجدول الزمني الأساسي لعمليات التسليم في الاتحاد الأوروبي اعتباراً من أسبوع 25 يناير، مع زيادة عمليات التسليم بدءاً من أسبوع 15 فبراير”.

وأشارت المجموعتان إلى أنه “من أجل القيام بذلك، باتت بعض التعديلات على عملية الإنتاج ضرورية”.

وكانت فايزر وبايونتيك حذرتا، بشكل غير متوقع، من أنهما لن تتمكنا من تسليم دول الاتحاد الأوروبي، حتى مطلع فبراير، الكميات المتفق عليها أسبوعياً. وتحدثت برلين عن خفض الوتيرة لمدة تتراوح بين ثلاثة وأربعة أسابيع.

وفي بيانهما الأخير، أوردت الشركتان أن مصنعهما في بورز، على التراب البلجيكي، سيشهد خفضاً مؤقتاً لعدد الجرعات المنتجة الأسبوع المقبل.

أ ف ب