رفعت محكمة الاستئناف بمراكش، اليوم الأربعاء، العقوبة الابتدائية الصادرة في حق المغنية دنيا باطما إلى سنة حبسا نافذا وغرامة قدرها 10000 درهم.

وقضت هيئة الحكم بخفض العقوبة الحبسية الصادرة في حق المتهمة عائشة عياش إلى ستة أشهر حبسا نافذا، وتأييد الحكم الابتدائي في حق كل من ابتسام، شقيقة باطما، وصوفيا شاكيري.

وكانت الغرفة الجنحية التأديبية بالمحكمة الابتدائية بمراكش قضت في وقت متأخر من ليلة الأربعاء 29 يوليوز المنصرم، بإدانة المغنية باطما بثمانية أشهر سجنا نافذا وغرامة قدرها 10 آلاف درهم، وبعام حبسا نافذا في حق شقيقتها ابتسام وغرامة 10 آلاف درهم، مع الحكم عليهما بأداء تعويض مدني قدره 20 ألف درهم للمطالبتين بالحق المدني المغنية سعيدة شرف ومصممة الأزياء سهام بادة المعروفة بـ”سلطانة”.

كما أدانت المحكمة ذاتها مصممة الأزياء عائشة عياش بعام ونصف العام حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، وقضت بعشرة أشهر حبسا نافذا في حق صوفيا شكيري وغرامة 10 آلاف درهم.

وتأتي هذه الأحكام بعد متابعة المتهمات من طرف النيابة العامة في الملف المعروف بقضية حساب “حمزة مون بيبي”، بصك اتهام يتضمن: “المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم عن طريق الأنظمة المعلوماتية، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، والتهديد”.