قضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في حق ضابط أمن ممتاز كان يشتغل بفرقة السير والجولان بالفقيه بن صالح، بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 30 ألف درهم،  حيث تابعته بتهم اختلاس أموال عمومية.

وسبق للمديرية العامة للأمن الوطني ان افادت في بلاغ سابق ان المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال ، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بجرائم الأموال ، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لشرطي برتبة ضابط أمن ممتاز، يعمل بفرقة السير والجولان بمنطقة أمن الفقيه بن صالح، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني ،في بلاغ لها ، أن مصالحها كانت قد رصدت اختلالات في عمليات إيداع المبالغ المالية المتعلقة بالغرامات التصالحية الجزافية المتحصلة من مخالفات مدونة السير بمنطقة أمن الفقيه بن صالح، والتي كان يشرف عليها موظف الشرطة المشتبه فيه، مما استدعى إحالة الملف على مصالح الشرطة القضائية التي فتحت بحثا قضائيا لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.