شهدت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء صباح اليوم الثلاثاء، انعقاد جلسة جديدة، في قضية الصحافي سليمان الريسوني، الموجود خلف القضبان منذ عدة أشهر.

وكما كان متوقعا، قرر رئيس الهيئة تأجيل النظر في القضية، حيث تم تحديد الثلاثاء 2 مارس المقبل كموعد لجلسة جديدة، كما ينتظر أن يقرر القاضي في طلب دفاع المتهم بتمتيعه بالسراح المؤقت.

وكان الريسوني قد اعتقل شهر ماي من السنة الماضية، حيث قرر قاضي التحقيق إحالته على سجن عكاشة رهن الاعتقال الاحتياطي بعدما وجهت إليه تهمة هتك العرض بالعنف والاحتجاز، في حق شاب ذي ميولات جنسية  كان قد تقدم بشكاية ضد المتهم .