غادر يوم أمس السبت 20 فبراير الجاري، الهاكر المغربي أسامة عجمي أسوار سجن الأوداية، بعد استكمال عقوبته الحبسية وذلك على خلفية تورطه في الحساب الشهير “حمزة مون بيبي”.

وكان القضاء المغربي قد أدان عجمي، بسنتين حبسا نافذا وبأداء تعويض مالي بقيمة 120 ألف درهم للفنانة سعيدة شرف على خلفلية الشكاية التي تقدمت بها ضده وضد مسيري “حمزة مون بيبي”، عقب تشهير الحساب بها.

وتوبع عجمي، من أجل جنح المشاركة في دخول نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة نظام المعالجة الآلية للمعطيات وإحداث خلل فيه، بالإضافة إلى جنحة نشر ادعاءات كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم.