وسط ظروف يحيطها الكثير من الغموض، عُثر، يوم الإثنين فاتح مارس 2021، على جثمان “اليوتيوبر” الجزائري فكري بن شنان، الشهير بـ”فكرينو”، بشاطئ “كاب روسو” في مدينة وهران.

ووفق مصادر فقد تم التبليغ عن اختفاء فكري من قبل عائلته في إحدى الغابات، يوم الأربعاء الماضي.

وكشفت وسائل إعلام جزائرية، أن بعض الشباب تطوعوا للبحث عن “اليوتيوبر”، ليتمكنوا في الأخير من العثور على جثمانه وسط الصخور في الشاطئ دون معرفة أسباب وملابسات وفاته.

مصادر أمنية جزائرية تورد ذات المصادر أنه تم نقل جثمان الشاب إلى مستودع الأموات، إلى حين ظهور نتائج التحقيق الأمني والتشريح الطبي للوقوف على الوقائع وكشف سبب وفاته.

وكان اليوتيوبر “فكرينو” الذي ينحذر من ولاية معسكر بالجزائر، ينشر مقاطع فيديو بطريقة كوميدية نالت اعجاب الشعب الجزائري وكانت تحصد الألاف من علامات الإعجاب والمشاركات والمشاهدات على قناته التي يتابعها أزيد من 180 ألف متابع، كان آخر أعماله على واجهتها مقطع فيديو تحفيزي للشباب الجزائري بتحقيق أحلامهم وعدم الإستماع لمن يوهمهم بأنها لن تتحقق” نقول لك TEG”.

يذكر أن “اليوتوبر فكرينو” قد خرج، قبل أيام، لممارسة الرياضة، وتم العثور على سيارته مركونة بموقع قريب من غابة كانستال الجزائرية.

 

 

كشـ365-ياسين الفجاوي