لفظت مياه بحر مدينة مليلية المحتلة، على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء، أربعة جثث لمهاجريين سريين ينحدرون من دول جنوب الصحراء.

وحسب مصادر إعلام إسبانية، فإن المهاجرين الأربعة انطلقوا في رحلة للهجرة السرية في الأيام الأخيرة من شواطئ بني أنصار إقليم الناظور في محاولة للوصول إلى المدينة المحتلة قبل أن يلقوا مصرعهم غرقا.

وأضافت المصادر ذاتها أن جثث الضحايا تم العثور عليها متفرقة في مناطق من شاطئ مليلية على مدار يومين، تولت عناصر فرقة الغواصين التابعة للحرس المدني الإسباني نقلها صوب مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح من طرف الطاقم الطبي المتخصص.

يذكر أن المنطقة تعيش خلال الأيام الأخيرة حالة مناخية غير مستقرة، صاحبها اضطراب أموج البحر التي كانت وراء غرق هؤلاء المهاجرين السريين خلال مغامرة عبورهم إلى مليلية سباحة.