انتخب منخرطو وأعضاء نادي ( إف سي برشلونة ) الإسباني خوان لابورتا رئيسا جديدا للنادي بعد أن فاز في الاقتراع الذي جرى مساء الأحد بأكثر من 57 في المائة من الأصوات .

واحتل المركز الثاني في هذا الاقتراع الذي شهد نسبة مشاركة مرتفعة فيكتور فونت ( 84 , 31 في المائة من الأصوات ) ثم طوني فريكسا الذي حل ثالثا ب ( 13 , 9 في المائة ) حسب النتائج التي تم الإعلان عنها مساء اليوم .

وبهذا الفوز يعود المحامي خوان لابورتا لتولي قيادة نادي برشلونة حيث سبق له أن تحمل هذه المسؤولية خلال الفترة ما بين 2003 و 2010 .

وفاز النادي الكتالاني تحت رئاسة لابورتا بالعديد من الألقاب بما في ذلك دوري أبطال أوروبا مرتين وأربع بطولات إسبانية وكأس العالم للأندية .

وكانت إحدى وعود لابورتا في حالة فوزه برئاسة النادي الإبقاء على اللاعب ليونيل ميسي في برشلونة خلال الموسم المقبل حيث قال ” نيتي أن يبقى ميسي وسأفعل كل ما بوسعي من أجل ذلك ” .

ومنذ استقالة الرئيس السابق للنادي جوزيب ماريا بارتوميو في 27 أكتوبر المتورط في ما يسمى بقضية ( بارساغيت ) تم تكليف لجنة انتقالية يشرف عليها كارليس توسكيتس بتدبير شؤون النادي وتنظيم هذه الانتخابات .

وتم إجراء هذا الاقتراع في إطار الامتثال الصارم للشروط الصحية وارتداء الأقنعة الواقية واحترام مسافة الأمان والتباعد الاجتماعي .