انتخب مؤخرا الأستاذ حميد بالمكي ( نائب رئيس المحكمة الإبتدائية بمكناس) رئيسا للمكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالدائرة الاستئنافية بمكناس خلفا للأستاذة حجيبة البخاري القاضية بنفس المحكمة.
تم ذلك خلال الجمع العام الذي حضره العديد من القضاة المنتمين للدائرة القضائية لمحكمة الاستئناف بمكناس.
وفي تصريح للأستاذ بالمكي للجريدة، أكد أن نادي قضاة المغرب يهدف إلى الدفاع على الحقوق الفردية والجماعية للمواطنين، بالإضافة إلى استقلال القضاء، والدفاع عن كرامة القضاة وتجسيد روح التضامن فيما بينهم.
وأشار الأستاذ بالمكي، إلى أن المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالدائرة الاستئنافية بمكناس يعمل على رفع النجاعة القضائية وتخليق منظومة العدالة من الداخل والدفاع عن الضمانات الدستورية للقضاة، كما يعمل على تخليق المهنة وضمان المحاكمة العادلة.
ومما لا شك فيه أن تاريخ 20 غشت 2011 سيبقى تاريخا خالدا في الذاكرة القضائية بالمغرب، حيث شكل وبحق الإعلان الحقيقي عن بناء سلطة قضائية مستقلة ومواطنة ومنفتحة على محيطها المجتمعي، وتنزيل واقعي للدستور فيما يخص ضمانات والحقوق الدستورية للقضاة والمتقاضين.