أوقف 107 أشخاص أثناء احتجاجات على توسيع صلاحيات أجهزة الأمن شهدتها العاصمة البريطانية لندن يوم السبت، حسبما أبلغت شرطة المملكة (سكوتلاند يارد)، الأحد.

وأوضحت الشرطة أن التوقيفات نفذت بسبب ارتكاب مخالفات للنظام العام، بما في ذلك أعمال عنف ضد عناصر الأمن وانتهاكات القيود المفروضة ضمن إجراءات مواجهة جائحة كورونا. وذكرت “سكوتلاند يارد” أن من بين الموقوفين امرأة كان بحوزتها سلاح غير مخصص للدفاع عن الذات.

وأشارت الشرطة البريطانية إلى أن معظم المتظاهرين البالغ عددهم حوالي ألفين التزموا التباعد الجسدي وامتثلوا لأوامر الشرطة، غير أنه مع حلول المساء حاولت مجموعات من المتظاهرين إحداث اشتباكات مع عناصر الأمن، ما أدى إلى إصابة عشرة من رجال الشرطة بجروح طفيفة.

وشهدت مدن عديدة في المملكة المتحدة، السبت، احتجاجات على مشروع قانون يمنح الشرطة صلاحيات إضافية، بما في ذلك في تفريق مظاهرات، شارك فيها ألوف من الأشخاص.

المصدر: “تاس”