أكدت مصادر أمنية موريتانية أن فرقة الدرك الوطني بمدينة نواذيبو أوقفت ليلة الاثنين 41 مهاجرا سريا من مختلف الجنسيات، ومدبري عملية الهجرة هذه.

وأشارت المصادر إلى أنه “تم إيقاف المجموعة على متن باصات للنقل كانت متوجهة نحو مكان المغادرة الذي تم تحديده في إحدى النقاط البحرية المقابلة للكلم 40 من نواذيبو على الطريق الرابط بين نواذيبو ونواكشوط”.

وأضافت: “كان في انتظارهم زورق من أجل نقلهم إلى إسبانيا”.

وأوضح المصدر، أنه “تم إلقاء القبض على مدبري عملية الهجرة، أثناء انتظارهم للمهاجرين بمحاذاة شاطئ المحيط”.

وشددت المصادر على أنه “من المنتظر إحالة 3 موريتانيين على القضاء بعد توليهم تدبير العملية، فيما سيتم نقل الأجانب إلى بلدانهم الأصلية بعد انتهاء التحقيق معهم”.

المصدر: “صحراء ميديا”