أفادت وزارة الداخلية الألمانية، اليوم الأربعاء، بأن برلين حظرت منظمة “أنصار” الدولية، لافتة إلى أن هذه المنظمة “تمول الإرهاب”.

وقال وزير الداخلية، هورست زيهوفر، في “تويتر”: “إذا أردت مكافحة الإرهاب فعليك بتجفيف منابع تمويله”، مشيرا إلى أن هذه الجماعة ومنظمة أخرى تابعة لها “تنشران نظرة سلفية في العالم، وتمولان الإرهاب في مختلف أرجائه تحت ستار المساعدات الإنسانية”.

وأوضحت صحيفة “بيلد” الألمانية أن الشرطة فتشت مبان في عشر ولايات ألمانية في إطار خطوة لحظر نشاط المنظمة، حيث أن الشرطة داهمت في 2019 مقار منظمتي “أنصار” الدولية و”المقاومة العالمية-غوث”، للاشتباه في تمويلهما لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” الفلسطينية، “المدرجة على القوائم الأوروبية السوداء للمنظمات الإرهابية”.

في حين أن “أنصار” الدولية لفتت على موقعها الإلكتروني إلى أنها تقدم المساعدات الإنسانية للمتضررين من الحروب والأزمات عن طريق بناء مستشفيات أو دور أيتام أو مدارس أو المساهمة في تمويلها.

المصدر: “رويترز”