بدأت الشرطة السويسرية بتفريق نشطاء مدافعين عن المناخ في قلب حي المال بمدينة زوريخ اليوم الاثنين بعدما منعوا الدخول إلى بنوك احتجاجا على تمويلها لمشروعات وقود أحفوري مضرة بالبيئة.

وأبعدت شرطة زوريخ النشطاء الذين كانوا يرددون الأغاني والهتافات واتخذوا مواقع عند مداخل بنكي “كريدي سويس” و”يو.بي.إس” عند ساحة بارادي بلاتس في المركز المالي الشهير، بعدما رفضوا التفرق.

وقالت فريدا كولمان المتحدثة باسم جماعة “رايز أب فور تشينج” المعنية بالمناخ في بيان: “لم يقدم بنكا كريدي سويس ويو.بي.إس على أي تصرف للتصدي لأزمة المناخ حتى الآن. ولهذا تحتل حركة العدالة المناخية مقر كريدي سويس ومكتب يو.بي.إس القريب اليوم لجذب الانتباه إلى تداعيات تقاعس المؤسسات المالية السويسرية”.

ويأتي الاحتجاج وسط موجة عصيان مدني للنشطاء في سويسرا التي ترتفع درجات الحرارة فيها بوتيرة تعادل مثلي المتوسط العالمي تقريبا وتتغير طبيعة جبالها الشهيرة بفعل تغير المناخ.

المصدر: “رويترز”