أكد الرئيس التونسي قيس سعّيد أن بلاده “ستستعيد مكانتها ولن تكون لقمة سائغة وستتخلص من كل الأدران، وسيبقى الشعب التونسي مرفوع الرأس أينما حل لا يقبل غير العز بديلا”.

جاء ذلك خلال تفقد سعيّد، بعد ظهر اليوم الأحد، مركز التلقيح بمعهد فرحات حشاد برادس.

وتوجه سعيّد بـ”جزيل الشكر للقوات المسلحة العسكرية والأمنية ولكافة المتدخلين في أيام التلقيح المكثف”، وثمن “حسهم الوطني العالي وشعورهم الكبير بالمسؤولية ووقوفهم الثابت على جبهة واحدة ومساهمتهم في صنع تاريخ جديد لتونس بفضل عزيمتهم الصادقة وإرادتهم القوية”.

المصدر: “موزاييك إ ف أم”