قالت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها آنغيلا ميركل، الجمعة، إن ألمانيا ستظل ملتزمة بدعم ليبيا حتى بعد التغييرات الحكومية في برلين.

وأضافت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي اليوم الجمعة: “بوسعي أن أؤكد لكم أنه خلال الأسابيع والأشهر المقبلة أيضا، حتى لو كان لدينا الآن انتقال من حكومة إلى أخرى، فإن القضية الليبية ستظل أولوية بالنسبة لألمانيا… لذلك ستكون هناك استمرارية”.

ولم تترشح ميركل، التي تتولى السلطة منذ عام 2005 ، لولاية أخرى في الانتخابات التي جرت يوم الأحد الماضي، وستترك منصبها بمجرد تولي الحكومة الجديدة السلطة. وقد يستغرق هذا الأمر أسابيع أو شهورا في ضوء المحادثات المضنية لتشكيل ائتلاف حاكم جديد في ألمانيا.

المصدر: رويترز