طالب البيت الأبيض الأمريكي بمزيد من العمل وإجراء إصلاحات بالنظر إلى مخاوف الخصوصية والثقة التي أثيرت بشأن عملاق التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

ويأتي الإعلان الذي جاء على لسان المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي بعد يوم من الشهادة التي أدلت بها مديرة المنتجات السابقة في “فيسبوك”، فرانسيس هاوغن، أمام الكونغرس بشأن مخاوف من إلحاق الشركة الضرر بصحة الأطفال العقلية وتأجيج الانقسامات.

وقدمت هاوغن، شهادة عن فيسبوك، تظهر فيها في صورة الشركة المدفوعة برغبة فردية في النمو وغير الراغبة في تنفيذ حلول للمشكلات المعروفة خوفا من التأثير على النتيجة النهائية.

وخلصت لجنة حماية المستهلك وأمن البيانات في مجلس الشيوخ الأمريكي إلى أن “موقع فيسبوك غير آمن بالنسبة للأطفال، وأن الشركة أصرت على نشر إعلانات ضارة بالأطفال”.

وقد نفت “فيسبوك” ارتكاب مخالفات.

المصدر: وكالات