قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، إن شركة المحاماة “ويلمرهيل” ضللتها في أثناء عملها كرئيسة تنفيذية للبنك الدولي.

وأوضحت جورجيفا أن “ويلمرهيل” أكدت لها أن مشاركتها في أحد تحقيقها كانت “سرية”، ورفضت استنتاجا توصلت إليه شركة المحاماة بأنها ومسؤولين كبار آخرين بالبنك الدولي ضغطوا على الموظفين لرفع ترتيب الصين في تقرير مؤثر يصنف الدول على أساس مدى سهولة تنفيذ أنشطة الأعمال هناك.

ونفت جورجيفا ممارسة أي ضغط على موظفي البنك الدولي لاتخاذ أي إجراءات لتغيير ترتيب الصين في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2018.

المصدر: “رويترز”