أكد المتحدث باسم الخارجية الألمانية كريستوفر بورغر أن الوزارة على علم بوفاة موظف بالسفارة الروسية في برلين، لكنها لا تعلق على تفاصيل الحادث لأسباب تتعلق بحماية البيانات الشخصية.

وقال بورغر في تصريحات صحفية اليوم الجمعة: “أستطيع أن أقول إن وزارة الخارجية على علم بهذا الحادث. يرجى تفهم حقيقة أنه لأسباب تتعلق بحماية البيانات الشخصية للمتوفى وأقربائه، لا يمكنني ذكر تفاصيل أخرى”.

وفي وقت سابق اليوم نقلت مجلة “دير شبيغل” عن الشرطة أنها عثرت في صباح 19 أكتوبر على دبلوماسي روسي ميتا بالقرب من مبنى القسم القنصلي بالسفارة الروسية في برلين.

ويعتقد أن الرجل الذي يبلغ من العمر 35 عاما، سقط من الطابق العلوي للمبنى. وحسب “دير شبيغل”، فإن الحديث يدور عن السكرتير الثاني للسفارة الذي تم اعتماده منذ صيف 2019. وقالت مصادر أمنية إن ملابسات السقوط المزعوم وسبب الوفاة “مجهولة”.

وحسب المجلة، فإنه تم نقل جثة الدبلوماسي إلى روسيا، فيما رفضت السفارة التعليق على هذا النبأ “لأسباب أخلاقية”.

وأضافت المجلة أنه وفقا لأجهزة الأمن الألمانية، كان المتوفى ضابطا في جهاز المخابرات يعمل تحت ستار الدبلوماسي.

المصدر: وكالات