فوجئ مواطنون، قبل قليل، بشخص مصاب بحروق خطيرة، حيث لم يتمكنوا من التعرف عليه، ملقى بوادي إيسيل.
وبحسب مصادر فإن المواطنين قاموا بإخطار مصالح الأمن التي حضرت لعين المكان، وتم نقل المصاب عبر سيارة إسعاف لمستعجلات مستشفى ابن طفيل لتلقي العلاج.
و أضافت ذات المصادر أن الشخص كان في حالة غيبوبة تامة، كما لم تتمكن الشرطة من تحديد ما إذا كان الأمر يتعلق بشاب أم بكهل، بسبب الدرجة المتقدمة  من الحروق التي كان عليها.
ولم تعرف لحد الآن أسباب الحادث، و ما إذا كان الشخص الذي لازالت تجهل هويته، قد تعرض لاعتداء أم لا.