أثار فيديو فاضح ضجة كبيرة على فايسبوك بسبب المشاهد الصادمة التي تضمنها والتي كانت بطلتها فتاة قيل أنها رفقة أستاذها بمرحاض المدرسة.

تناقلت العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صادم، اليوم الخميس 2 مارس الجاري، قيل بأنه التقط داخل مرحاض ثانوية وأشير بأنه لفتاة رفقة أستاذها خلال تواجدها داخل مرحاض الثانوية و التي لم يتم الإشارة الى موقعا وبأي مدينة.

ويظهر هذا الفيديو الصادم فتاة تفترش غطاء رأسها وبدلتهت المدرسية البيضاء اللون على الأرض ويظهر جسدها بشكل كلي، وهي تمارس الجنس مع الشخص الذي قام بتصوير مقطع الفيديو وهو برفقتها، حيث ركز ملتقط هذا الفيديو على الجزء السفلي للفتاة مظهراً جهازها التناسلي وهما في وضعية مخلة بالحياء.

وفور تداول مقطع هذا الفيديو تفاعل النشطاء بكثافة، حيث عبر العديد منهم عن استنكاره الشديد من تداوله ووصوله لموقع التواصل الإجتماعي بعنوان مستفز يهين الفتياة.

هذا وتحفظت الجريدة على عدم نشر المقطع نظراً للأوضاع المخلة بالحياء التي يتضمنها واحتراما لمتتبعيها وأخلاقيات المهنة.

الى ذلك من المنتظر أن يتم فتح تحقيق معمق في الواقعة خاصة وأن وجه الفتاة بطلة الفيديو ملامحها كانت واضحة .

كشـ365-الشريف العربي