سحب هيكل عظمي شبه مكتمل لديناصور بحري يعود إلى 66 مليون سنة من مزاد علني كان مقرراً في السابع من مارس (آذار) في باريس بعدما طالبت باسترجاعه جمعية مغربية.
وكانت جمعية حماية التراث الجيولوجي للمغرب طالبت باسترجاع “البليزوصور البحري” المعروف علمياً بـ “زارافاسورا أوسيانيس” الآتي من حوض الفوسفات في خريبكة، في وسط المغرب. واستنكرت نهب ما وصوفته بأنه “كنز تراثي فريد من نوعه”.
وجاء في بيان أن قرار سحب الديناصور من المزاد المكرس للتاريخ الطبيعي أتى إثر لقاء عقد بين سفير المغرب في فرنسا ومفوض المزاد الكسندر غيكيو. وقال المفوض إنه تم التوصل إلى “اتفاق منطقي مع الحكومة المغربية”.
وأعلن مدير التراث في وزارة الثقافة المغربية عبدالله علوي أن تحقيقاً بوشر لمعرفة كيف أن هذه المتحجرة لنوع نادر لا وجود له إلا في المغرب أخرجت من البلاد.
وجاء في بيان لدار المزادات المعنية بعملية البيع أن “قرار السيد غيكيو الطوعي سحب هذه القطعة أتى على الرغم من غياب النصوص القانونية كما تؤكد جمعية حماية التراث الجيولوجي للمغرب”.
إلا أن الهيكل العظمي للديناصور سيعرض بالاتفاق مع السلطات المغربية، كما هو مقرر في دار دروو للمزادات من الرابع من مارس (آذار) إلى السابع منه.
وكان سعر هذا الهيكل مقدراً بـ450 الف يورو.

كش365-وكالات