لأول مرة منذ اعتقاله نهاية شهر أكتوبر الماضي، سيواجه المغني المغربي سعد المجرد، متهمته الفرنسية لورا بريول أمام قاضي محكمة باريس، و ذلك اليوم الجمعة.

و أشارت مصادر مطلعة، أن جلسة اليوم ستكون منغلقة، حيث سيتقرر مصير سعد لمجرد إن كان سيواصل مكوثه بالسجن الاحتياطي، أم سيستفيد من سراح مؤقت.

وتهربت الفتاة الفرنسية من المواجهة طيلة الفترة الماضية، مستعينة بشهادات طبية تثبت عجزها، بسبب الأضرار “النفسية والجسدية” بعد محاولة المجرد اغتصابها، حسب محاميها.