كشف تقرير لموق “ماك كلاتشي” الأمريكي، أن ضابطا في الجيش تم اختياره ليكون مرشدا دينيا ونفسيا لكتيبة في فرقة مشاة بإحدى القوات العسكرية الأمريكية.

ويتعلق الأمر بالضابط خالد شاباز (48 عاما) والذي يحمل رتبة مُقدِم، حيث تلقى اتصالا هاتفيا في يناير الماضي، أبلِغ فيه أنه أصبح مسؤولا عن الإرشاد الروحي والنفسي لكتيبة في فرقة مشاة بإحدى القوات العسكرية الأميركية، بحسب الموقع.

وبتوليه لهذه المهمة، يسكون شاباز أول مرشد روحي مسلم مسؤول عن الصحة الروحية والنفسية لكتيبة جنود في الجيش الأمريكي تضم أكثر من 14 ألف جندي، من بينهم 5 جنود فقط يعتنقون الدين الإسلامي فيما الآخرون مسيحيون.وسيتم تنصيبه رسميا في منصبه الجديد بعد 4 أشهر من الآن.

وخالد شاباز من عائلة مسيحية تنحدر من ولاية لويزيانيا، جنوب الولايات المتحدة الأميركية، وكان يُدعى مايكل بارنيس، قبل أن يعتنق الإسلام سنة 1992، غير أن عائلته إلى الآن لم تتقبل تخليه عن المسيحية، غير أنه يضيف الموقع؛ تمكن فقط من جعلهم يحترمون معتقداته الجديدة ويحرصون على راحته بتقدير أوقات الصلاة وعدم إضافة لحم الخنزير إلى طعامه.

كشـ365-وكالات