انطلقت المناورات العسكرية “فلينتلوك 2017″، بنيجيريا في 27 فبراير الماضي وستستمر إلى غاية 16 مارس الجاري، حيث يشارك الجيش المغربي في هذه المناورات إلى جانب الجيش الجزائري وكذا جيوش عدد من الدول الإفريقية والأوروبية والأمريكية، وذلك من أجل تدريب الدول المشاركة على التصدي للإرهاب والتطرف، وتعزيز القدرات العسكرية للدول المشاركة.

ووفق ما أورده موقع “أوطاوا سيتيزين”، فإن هذه السنة سيحتضن المغرب بدوره هذه المناورات العسكرية، رفقة كل من تشاد والكاميرون والنيجر وموريتانيا وتونس.

وسيشارك في هذه العمليات العسكرية ما يقارب 2000 عسكري من أكثر من 20 بلدا بإفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، وهي الجزائر وبوركينافاسو والرأس الأخضر وتشاد وموريتانيا والمغرب والنيجر والسينغال وتونس والنمسا وأستراليا وكندا والدنمارك وبلجيكا وإسبانيا وأمريكا.