تعرض الفاعل الجمعوي و العضو بالمركز الوطني لحقوق الانسان “محمد الطاوي” يوم الثلاثاء فاتح مارس للسرقة الموصوفه على يد شخصيين بحي “صوكوما” بالقرب من محل سكناه .

و أكد “محمد الطاوي” للجريدة، أن شخصيين كانا على متن دراجة نارية من نوع “سـ90” اعترضا سبيله، و قاما بسلبه هاتف النقال، وذلك على مقربته بحوالي 50 مترا من منزله، قبل أن يلوذا بالفرار لوجهة غير معلومة، بعد  أن آسقطاه أرضا ما أسفر عن اصابته بجروح متفاوتة الخطورة على مستوى الرأس  ناحية الأذن.

تجدر الإشارة إلى أن حي “صوكوما” أصبح ملاذا لتجار المخدرات و مستهلكي الخمور و “القرقوبي” بالإضافة إلى اللصوص، الشيء الذي أصبح يهدد سلامة الساكنة، في غياب تام للدوريات الأمنية، التي من شأنها أن تحد نشاط هؤلاء المجرمين .

كشـ365 : مـعـاد فـكـري