كشف دراسة نشرها موقع ” فاكت سلايدس” الأمريكي، أن المغرب هو أول بلد عربي في عمليات الإجهاض، فيما احتل الرتبة الثامنة عالميا.

و ارتكزت الدراسة التي أورد تفاصيلها ذات الموقع ، على أرقام جمعيات المجتمع المدني، التي تؤكد أن 1400 عملية إجهاض تتم سريا يوميا في المغرب ، علما أن القانون يتيح الإجهاض في ثلاث حالات فقط، وهي عندما يشكل الحمل خطرا على الأم، أو إذا حدث الحمل نتيجة ” اغتصاب أو زنا المحارم” ، أو عندما يصاب الجنين بتشوهات خلقية.

وجاءت تونس ثانية في الترتيب العربي وتاسعة عالميا، إذ أجازت الإجهاض منذ عام 1973، بينما حلت أمريكا في الرتبة الأولى بمليون سيدة تقوم بالاجهاض كل سنة.