تنبأت دراسة حديثة أعدها مركز “بيو للأبحاث”، الذي تديره مادلين أولبرايت ومقره في واشنطن، بتناقص عدد سكان المغرب مقارنة مع عدد سكان العالم من 0,5 في المائة سنة 2010، إلى 0,4 في المائة سنة 2050.

وبحسب ما أوردت يومية “أخبار اليوم” في عدد نهاية الأسبوع، فإن المركز يتوقع أن يبلغ عدد سكان المغرب سنة 2050 إلى 39 مليونا و970 ألف نسمة.

وتنبأ المركز بأن يصبح سكان المغرب مسلمين 100 في المائة خلال سنة 2050، بعد أن كان عدد المسلمين سنة 2010 99,9 في المائة فقط في حين أن نسبة 0,1 في المائة هي نسبة المسيحيين.