رصد مركز توثيق رسمي، الممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين خلال شباط/ فبراير الماضي، وأبرزها مقتل 6 فلسطينيين، في الضفة الغربية وقطاع غزة، واستمرار تهويد القدس.

وأوضح مركز “عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق” (تابع لمنظمة التحرير الفلسطينية)، أن “3 فلسطينيين قتلوا في غزة، منهم اثنان جراء القصف الإسرائيلي لمنطقة الأنفاق في رفح، والثالث متأثرا بإصابته منذ عام 2005، وهو من خان يونس”.

وأضاف المركز في بيان له، الجمعة، أن “3 آخرين قتلوا في الضفة الغربية، أحدهم كان معتقلا لدى الجيش الإسرائيلي عقب إصابته بزعم تنفيذه عملية طعن”.

وتابع: “والثاني خلال ملاحقته من قبل جنود إسرائيليين وهو يحاول الوصول لمكان عمله داخل إسرائيل، إضافة لثالث مسن، دهسا بمركبة مستوطن يهودي قرب بيت لحم، جنوب الضفة”.

وفي سياق آخر، لفت البيان، إلى أن “الحكومة الإسرائيلية تواصل سياستها الممنهجة لتهويد القدس”.

وأضاف: “افتتحت سلطات الاحتلال في القدس ما أسمته مطاهر الهيكل (المغطس)، على أرض القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى، كما قررت الحكومة الإسرائيلية تخصيص مبلغ 700 مليون شيكل (189 ألف دولار) لتعزيز المشاريع التهويدية في المدينة”.

وذكر البيان، أن “الحكومة الإسرائيلية تقوم بمشاريع سياحية على حساب ممتلكات الفلسطينيين”، مشيرا إلى أن “المسجد الأقصى وحي سلوان يقعان في دائرة الاستهداف المباشر”.

ورصد البيان، قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلية، بهدم 35 بيتا ومنشأة في كل من الضفة الغربية والقدس، خلال الشهر الماضي، شملت 12 بيتا ومسكنا، إضافة إلى 23 منشأة تجارية وزراعية وحيوانية، منها 17 بيتا ومنشأة في محافظة القدس وحدها.

كما تطرق للاعتداءات التي يقوم بها المستوطنون اليهود، من تجريف للأراضي الفلسطينية، واقتلاع الأشجار، وسرقة أشتال زراعية، والاعتداء على منازل فلسطينيين بإلقاء الحجارة، ومنع المزارعين من رعي المواشي في مناطق واسعة.

وعلى صعيد الاعتداءات الإسرائيلية على غزة، أشار البيان، إلى أنها “تمثلت خلال الشهر الماضي شباط/ فبراير، في شن 23 غارة جوية من قبل الطائرات الإسرائيلية على مناطق متفرقة من غزة”.

وأضاف: “الاعتداءات شملت أيضا التوغل البري أربع مرات في المناطق القريبة من الشريط الحدودي، وتجريف أراضي المزارعين، وإطلاق النار 22 مرة، ما أدى إلى إصابة مواطن بجروح، واعتقال 5 آخرين”.

وذكر بيان المركز، أن “الاعتداءات لم تقتصر على البر فقط، بل شملت البحر، حيث تم إطلاق النار على الزوارق البحرية 17 مرة، خلفت إصابة واحدة”.

كش365-وكالات