سمح الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، لقيادييه بتوجيه دعوة إلى إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، رئيس جهة طنجة تطوان قصد المشاركة في ندوة رعاها فريق الحزب بمجلس المستشارين وشارك فيها أيضا حكيم بنشماش، القيادي في “البام”، رئيس المجلس.
و وفق يومية الصباح، فقد طوى قادة العدالة والتنمية الخلافات السياسية مع البام، هو ما يستفاد منه أن قيادة “البيجيدي” تملك ورقة أخيرة في تغيير اتجاه المشاورات، عبر مد اليد إلى “البام” لتشكيل حكومة منسجمة وقوية بعيدا عن تخمينات الجولة الأخيرة، المنتظرة الأسبوع المقبل.
و في سياق متصل، قال سليمان العمراني نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن الأمور تشابهت على اليومية المذكورة، مؤكدا أنها حمَّلت اللقاء ما لا يحتمل، مفيدا أن العدالة والتنمية لا يمد يده إلى البام لا من قريب ولا من بعيد من أجل تشكيل حكومة قوية ومنسجمة، وهو الأمر الذي حسمه الطرفان معا منذ زمان.
وأوضح العمراني في تصريح للموقع الرسمي للبيجيدي، أن حضور إلياس العماري للندوة التي نظمها الفريق البرلماني للحزب بمجلس المستشارين حول “الجهوية” كان استجابة لدعوة الفريق له بصفته رئيسا لجهة طنجة تطوان وهي نفس الدعوة التي وجهت لكل رؤساء الجهات، مؤكدا أن الحزب لم يبعث من ذلك أي رسائل سياسية كما ادعت “الصباح”، ولا علاقة لذلك مطلقا بموضوع مشاورات تشكيل الحكومة، يضيف العمراني.