تنظم منظمة الألعاب الفنية العالمية المغرب ابتداء من يوم الثالث عشر يناير 2015 إلى غاية الثلاثين منه  معرضا جماعيا للفن التشكيلي لمجموعة من الفنانين التشكيليين من مختلف مناطق المملكة ، برواق بيرتوتشي  بمدرسة الصنائع والفنون الوطنية بتطوان.

 يأتي هذا المعرض الذي ينظم تحت عنوان *رؤى* في إطار التجربة التي تخوضها المنظمة والتي تهدف إلى خلق أنشطة فنية تحمل في طياتها هاجسا فنيا ثقافيا محضا أساسه البحث عن التجديد.

ويضم المعرض مجموعة من التجارب الفنية المتميزة ذات البعد الحسي والجمالي الناتج عن أبحاث خاضها الفنانون المشاركون وهم  : محاسن كردود  ،  عبد الإله الفيلالي محب ،   عبد العلي القداري ، عبد الرزاق البكار  ، عادل الصافي  ،  لمقدمي العياشي ،  هشام المتقي  ، محمد أكوح   ، محمد غزولة  ، مراد بن حقة  ، محسن زهر  ،  سعيد الشقيري  ، يوسف الحداد .

وتقترح هذه الأسماء عدة رؤى تشكيلية   متنوعة، تدخل   ضمن  تقنيات وخامات مشفوعة  بالابتكار والتجديد، و تسمو بالمتلقي إلى عالم الجمال والإبداع و تدفعه الى اكتشاف تجربة كل فنان و خصوصياته الفنية .

و يهدف هذا الملتقى الذي يسعى المنظمون إلى جعله تقليدا سنويا إلى خلق نقاش فني و ترسيخ مفهوم البحث والتجديد والابتكار و الرقي بالذوق العام .

و تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الوطنية لمنظمة الألعاب الفنية المغرب هي عضو منخرط في المنظمة العالمية للألعاب الفنية التي تضم في عضويتها تقريبا 62 لجنة وطنية عبر بقاع العالم.