في أول نشاط رسمي له بعد الزيارة الخاصة لتركيا، يحل الملك محمد السادس بالدار البيضاء، نهاية هذا الأسبوع.
وعلمت “اليومي الصحفي″ أن الملك محمد السادس من المرتقب أن يزور عمالة إقليم مديونة، لتدشين مجموعة من المصالح الاجتماعية والثقافية، المنجزة في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وعاينت “اليومي الصحفي″ حالة من الاستنفار وسط السلطات المحلية في مدينة تيط مليل، حيث من المنتظر أن يحل الملك محمد السادس غدا السبت، لإعطاء انطلاقة مشاريع اجتماعية.
وذكر مصدر ذاته أن مجموعة من الاجتماعات ترأسها والي العاصمة الاقتصادية لإنجاح الزيارة الملكية، إذ أعطى الوالي أوامره لكل المصالح المكلفة بالنظافة بما فيها الجمعيات التي تعنى بالبيئة لتساهم في نظافة المدينة.