سجلت أحدث المعطيات الرسمية اليونانية وصول 598 مهاجرا جزائريا غير شرعي للبلاد من الاول من نوفمبر الى غاية 16 فبراير الماضي فيما يعتبر أكبر عدد من المهاجرين الاقتصاديين من غير طالبي اللجوء.

ووفق أحدث معطيات السلطات اليونانية فإنه خلال الفترة ذاتها وصل الى اليونان عبر جزر بحر إيجة قادمين من تركيا 4793 مهاجرا ولاجئا يشكل من بينهم المهاجرون الاقتصاديون النسبة الكبرى ويتقدمهم الجزائريون ب 598 مهاجرا ثم الكونغوليين ب 421 مهاجرا والباكستانيين ب 386.

وسجل التقرير تزايد أعداد الوافدين من إفريقيا حيث بلغ خلال الفترة ذاتها الكاميرونيون 104 والنيجيريون 45 والسيراليونيون 22.

وغالبية هؤلاء الوافدين والذين لا تنطبق عليهم مواصفات اللجوء يتقدمون بطلبات لجوء في مسعى للبقاء في اليونان أقصى مدة ممكنة قبل التوجه الى بلدان غرب وشمال أوربا، فيما يختار بعضهم بعد أن يقف على الظروف الصعبة للعيش في اليونان التقدم بطلب للعودة الطوعية.

وحسب المعطيات ذاتها فقد وصل الى اليونان في نوفمبر 158 جزائريا وفي ديسمبر 240 جزائريا وفي يناير 84 جزائريا.

وتطالب الشرطة اليونانية بإقامة مراكز استقبال مغلقة لايواء هؤلاء المهاجرين في افق ترحيل من يريد العودة في اطار برنامج الترحيل الطوعي الذي تشرف عليه المنظمة العالمية للهجرة وطرد الباقين خصوصا من تسميهم العناصر الاجرامية والتي تشكل خطرا على الامن العام.

كش365-وكالات