قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الإثنين، “إن البيئات غير الصحية والملوثة تودي بحياة 1,7 مليون طفل سنويا بفعل حالات الإسهال والملاريا والإلتهاب الرئوي”.

وأضافت المنظمة في تقريرها، إن ربع حالات الوفاة العالمية لأطفال دون الخامسة يعود إلى البيئات غير الصحية أو الملوثة بما في ذلك المياه غير النظيفة والهواء الملوث والتدخين السلبي وانعدام أو عدم كفاية النظافة.

وأوضحت المنظمة، أن التضرر من التلوث يمكن أن يبدأ والطفل جنين في رحم أمه ثم يستمر بعد ذلك إذا تعرض الرضع والأطفال الصغار للهواء الملوث في الداخل والخارج وللتدخين السلبي.

وأضاف التقرير، أن هذا يزيد من خطر تعرض الأطفال للالتهاب الرئوي بالإضافة إلى خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل الربو.

وأشار إلى أن تلوث الهواء يزيد أيضا من الخطر من الإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية والسرطان.