أدانت المحكمة الابتدائية بالبيضاء، مجندين في القوات المسلحة الملكية يعملون ضمن اللواء الخفيف للتدخل السريع بثكنة الحي المحمدي، بخمس سنوات سجنا نافذا، بتهمة تعذيب موقوف كان يشكو من اضطرابات نفسية وعقلية بغرض تخويفه واستعمال العنف في حقه بواسطة السلاح والتهديد باستعماله دون مبرر شرعي نتج عنه موته دون نية إحداثه.

وأوردت يومية “الصباح” في عدد الثلاثاء، أن العسكريين الذي تتراوح أعمارهم بين 20 سنة و22، اعتقلوا مباشرة بعد الواقعة، حيث وجهت لهم النيابة العامة تهما بالتسبب في مقتل معتقل أثناء توقيفه قبل سنتين بالحي المحمدي، في حين ينفي أحد المحكوم عليهم التهم الملفقة إليهم، حسب مذكرة مرفوعة إلى الجهات القضائية منة أجل استئناف الحكم الابتدائي الذي اعتبره جائرا في حقه.