شاركت آلاف النساء المناصرات للحكومة التركية في تظاهرة وسط إسطنبول الأحد، تأييدا للتصويت بـ”نعم” في استفتاء أبريل على تعديل دستوري ينقل نظام الحكم في البلاد إلى رئاسي.

ولوحت المتظاهرات بالأعلام التركية في ساحة عابدي ايبكجي الرياضية خارج أسوار اسطنبول التاريخية، وهتفن “طبعا نعم”.

ويخوض حزب العدالة والتنمية الحاكم، حملة “نعم” مؤكدا أن التعديلات التي اقترحها ستؤدي الى الاستقرار السياسي، لكن خصومه يؤكدون أن التعديلات التي تمنح الرئيس سلطات واسعة ستخل بعمل البرلمان وتروج لنموذج حكم الرجل الواحد.

ويعتبر أردوغان أن التحول إلى النظام الرئاسي يمثل أكبر مراحل الإصلاحات الداخلية في تاريخ تركيا، مضيفا أن 16 أبريل المقبل سيكون بمثابة “ولادة جديدة” لتركيا، وفق تعبيره.

كشـ365-وكالات