حسب المسؤول عن اللجنة التنظيمية لمسجد سيدي موسى ان المسجد تحول الى سوق اسبوعي يوم الجمعة بعد احتلال بهوه من طرف الباعة المتجولين واصبحوا يضايقون رواد المسجد لان البهو يستعمل للصلاة كما انهم لم يحترمون المصلين من خلال الكلام القبيح اتناء الاحتكاك مع بعضهم بعض ودالك بعد غياب رجال القواة المساعدة الدين يتكلفون بالتنظيم اسوة بمساجد اخرى لان المسجد تحت نفود المقاطعة السادسة التي لم تكلف نفسها عناء من اجل ارسال دورية الى هناك كما يشتكون رواد المسجد صاحب احد المحلات لصنع الاجور من احتلال الطريق المؤدية للمسجد ودالك بوضع مواد البناء في الطريق لدا نطالب الجهات المعنية بالتدخل الفوري لاعادة الروح الربانية الى المسجد الدي احتله الباعة كما نطالب الجهات المسؤولة وعلى راسهم قائد المقاطعة الحضرية السادسة من اجل تحرير الملك العمومي الدي احتله اصحاب المحلات لصنع الاجور المجاورين للمسجد المدكور