دعت صحيفة الأحداث المغربية عبر مقال صادر عنها إلى تأجيل تشكيل الحكومة المغربية والإبقاء عمليا على وضيعة “البلوكاج” إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية في فرنسا.

و في هذا الصدد ، اعتبر الكاتب الصحفي، حسن حمورو دعوة مدير نشر “الأحداث المغربية” “تحمل الكثير من الاستصغار للدولة المغربية، والكثير من الاحتقار لاختيارات المواطنين، والكثير أيضا من اللامبالاة بالتعيين الملكي لرئيس الحكومة ساعات قليلة بعد موعد انتخابات 7 أكتوبر، والكثير من الازدراء بدعوة جلالة الملك إلى التعجيل بتشكيل الحكومة.

وتساءل الكاتب في تصريحه لموقع البيجيدي: “ماذا يعني أن يكتب مدير نشر جريدة الأحداث المغربية، مفتيا باستدامة الانتظارية التي يعرفها المشهد السياسي الوطني، بحجة انتظار ما ستسفر عنه انتخابات دولة أخرى؟، وماذا يعني أن تدعو هذه الجريدة الناطقة باسم جهات باتت مكشوفة العلاقة باختيارات المغاربة، إلى ربط مصلحة الوطن بما يقع في أمريكا وفرنسا؟، وماذا يعني كل هذا إذا لم يكن استصغار واحتقار المغرب دولة وشعبا؟”.