فتحت السلطات الأمريكية تحقيقا فدراليا جنائيا، حول نشر موقع “ويكيليكس” لوثائق قال إنها تكشف تجسس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) على الناس حول العالم باستخدام تقنيات تمكنها من اختراق أجهزة الهاتف المحمول والكمبيوتر والتلفاز، حسبما كشفت مصادر أمريكية مسؤولة الأربعاء.

ونقل موقع “سي إن إن” عن مصادر أمريكية مسؤولة، قولها، إن السلطات الأمريكية فتحت تحقيقا فدراليا جنائيا حول تسريبات موقع “ويكيليكس”، مضيفة أن مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) والاستخبارات المركزية يراجعان الأمر.

وتابعت المصادر أن التحقيق يبحث في ما إذا كان هناك وثائق أخرى لم ينشرها ويكيليكس بعد، وفي الطريقة التي حصل بها الموقع على الوثائق، وما إذا كان موظف حكومي أو متعاقد قد سربها.

ووصف أحد المصادر الوثائق المنشورة بأنها “تبدو حقيقية بشكل كبير”، لكنه شكك في الوقت ذاته في أن تكون كل الوثائق حقيقية مرجحا التلاعب ببعضها.

كش365-وكالات