اختتمت فعاليات الدورة الثانية من مهرجان شبابيات المنظم من طرف جمعية مغرب الفنون والرياضات، بشراكة مع الجماعة الحضرية سلا ومؤسسة سلا للثقافة والفنون والحامل لشعار “صوت وقدرات الشباب مسؤولية الجميع”، والذي امتد على مدى ثمانية أيام ببرمجة متنوعة. وقد عرفت الدورة اهتماماً بالشباب في مجالات مختلفة، كما أن المهرجان سطر ضمن برنامجه العام مسابقة للطبخ وصنع الحلويات ومسابقة “الحذاء الممتاز” لكرة القدم، ومسابقة صوت في تجويد القرآن، باﻹضافة إلى معرض المخترعين والمكتشفين الشباب ،ومسابقة صوت الكروان للموسيقى والطرب، شارك فيها شباب موهوبون للفوز بجائزة المهرجان وهي عبارة عن عمل فني من إنتاج جمعية مغرب الفنون و الرياضات و مؤسسة سلا للثقافة والفنون . وتعتبر التظاهرة حسب المنظمين فرصة لتفجير طاقات الشباب في جميع المجالات، وخلق فرص الاستثمار في قدرات ومواهبهم على جميع المستويات بهدف محاربة الإرهاب واﻹدمان والقضاء على البطالة والفقر. فقرات المهرجان امتدت طيلة أسبوع من المسابقات والمنافسة للفوز بجوائز المهرجان التي منحت للمتوجين من طرف فنانين ونجوم مغاربة كتشجيع وتحفيز على المواصلة والإستمرار، وعرف حفل الإختتام الذي أسند تقديمه للممثل هشام الوالي، تكريم المغني المغربي عبد الله الداودي والممثل عبد الكبير الركاكنة، كما شهد الحفل تقديم عروض البودكاست لأول مرة في مهرجان بالمغرب وذلك ضمن سهرة فنية كبرى بالمركب الثقافي هوليود بسلا.