نجح شابان كانا في حالة غير طبيعية نتيجة تأثير مخدر ” القرقوبي” ، في الفرار، أمس الأربعاء، من مقر المديرية الإقليمية للأمن الوطني بتاوريرت، دون أن ينتبه إليهما الشرطي المداوم المكلف بالحراسة وهو ما وضع المصالح الأمنية بالمكان في موقف حرج.

و حسب يومية “المساء” في عدد يوم الجمعة 10 مارس ، جرى اعتقال المعنيان بالأمر ، و هما في حالة غير طبيعية بسبب إدمانهما على المخدرات، و تم وضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن البحث، قبل أن يتمكنا من الفرار.