أكد عبدالإله بنكيران رئيس الحكومة مرة أخرى بأنه ينتظر رد القبول أو الرفض في المشاركة في الحكومة من طرف كل من حزبي التجمع الوطني للأحرار و حزب الحركة الشعبية، و ذلك في جواب واضح على اتهامه من طرف الحزبين بالوقوف وراء “البلوكاج”.

و قال بنكيران في تصريح للصحافة عقب لقاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، مساء اليوم الخميس بالمقر المركزي للحزب بالرباط، في نفس السياق، :”إلا مبغاوش ديك الساعة غادي نعرف كيفاش نتصرف”.

وحول مدى إمكانية لقائه بالملك وعرض الأمر عليه أضاف بنكيران : ” أنه سيكون في استقبال المل عند عودته، لأنه يظن أنه من بين الناس الذين يكونون في استقبال الملك”، مشيرا إلى أن “اللقاء مع الملك شيء دائما ما يتمنونه”.

وحول ما سيطلبه من الملك قال بنكيران ” إيوا يجي ويحن الله”.