أقدم شاب مساء يومه الجمعة 02 يناير بمدينة وجدة على وضع حد لحياته بعدما صب كمية من البنزين على جسده وأضرم النار فيها. لتنتقل عناصر الوقاية المدنية  الى مكان وقوع الحادث ، فور توصلها باخبارية بشان الحادث ، والتي قامت بنقل جثة الشاب إلى مستودع الأموات بمستشفى الفارابي بوجدة ، بعد أن فارق الحياة متأثرا بالحروق البليغة التي أصيب بها بمختلف أنحاء جسده. هذا وقد فتحت المصالح الأمنية  بمدينة وجدة  تحقيقا في الموضوع قصد معرفة  الدوافع  و الأسباب التي دفعته الى هذا العمل الجنوني ، والذي افقده حياته.