اختتم  يوم الأحد الرابع من يناير الجاري الصالون الوطني الثالث للفن المعاصر الذي نظمته  الجمعية الوطنية للفنون التشكيلية بساحة 16 نونبر  (جنان الحارتي)  بمدينة مراكش تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس  .

 وتميزت هذه التظاهرة التي نظمت تحت  شعار * مغرب الإبداع * بحضور ومشاركة عدة فنانين فلسطينيين كضيوف شرف حيث تعتبر هذه الاستضافة حسب المنظمين تضامنا مع أطفال غزة وموازاة مع دلك تم تنظيم  مزاد لبيع أعمال فنية خصص مدخوله لفائدة أطفال فلسطين .

من جهة أخرى عرف هذا الملتقى مشاركة حوالي مائة فنان تشكيلي مغربي من مختلف الأجيال و الحساسيات تم اختيارهم  حسب اللجنة المنظمة بناءا على معايير الجودة   بالإضافة إلى فتح الفرصة أمام أسماء جديدة تعرض لأول مرة مما خول لجمهور النقاد   و أصحاب الأروقة و الإعلاميين و عموم المهتمين بالتشكيل اكتشافها .

وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية تعتبر تنظيم الصالون الوطني للفن المعاصر مشروعا وطنيا فنيا ودعت وزارة الثقافة باعتبارها القطاع الوصي على المجال إلى احتضان هذا المشروع حتى يكون في   مستوى حيوية التشكيل المغربي و ثرائه و إبداعه.