فتحت الشرطة القضائية بولاية امن فاس تحقيقاً في قضية سرقة هبة ملكية قدرها عشرة ملايين سنتيم مسلمة الى الشرفاء الادارسة بفاس من طرف الملك محمد السادس.   وتمت العملية في ظروف غامظة من داخل ضريح العاصمة العلمية بمدينة فاس ” مولاي ادريس زرهون” بعد ثلاثة ايام من تاريخ ايداعها بالضريح،  وفق ما اشارت اليه يومية الصباح. وتابعت الصحيفة في عددها الصادر غدا ، انه قد تم الاستماع الى القييمين على الضريح ، علما ان السرقة قد تمت دون كسر صندوق الضريح ” الربيعة ” او إلحاق اي خسائرة مادية به