أصدر محمد حصاد وزير الداخلية مرسوما وزاريا يقضي بإعادة النظر في التركيبة الانتخابية لمجلس مدينة مراكش والمقاطعات الخمس التابعة له، حيث ينص المرسوم المذكور على إضافة مقاعد جديدة ببعض المقاطعات، وتقليص عدد المستشارين من مقاطعات اخرى استنادا على المعطيات الديموغرافية التي أسفر عنها الإحصاء الوطني للسكان الأخير ، وهكذا سيبلغ عدد الهيئة المنتخبة بمجلس المدينة 81 عضوا مقابل 186 عضوا بمجموع المقاطعات الخمس ، فيما سيرتفع عدد الهيئة المنتخبة بمقاطعة المنارة والتي توصف بدائرة الموت من 44 عضوا الى 59 عضوا، بحسب المرسوم الجديد   فهذه الدائرة الانتخابية  من المنتظر أن تعرف تطاحنات سياسية كبيرة، .حيث من المتوقع ان تعرف لوائح الاحزاب السياسية سواء من الأغلبية او المعارضة  إلى جانب وجوه سياسية اختفت مدة طويلة ستظهر في هذه الانتخابات.. بهذه الدائرة التي يعول عليها عدد من الاحزاب كي تضمن لوكلاء لوائحهم الفوز من أجل الظفر بمقاعد في المجلس الجماعي وهكذا فقد تعرف كل لائحة ما ياقارب 38 مترشح من بينهم 3 نساء .كما ان دائرة مراكش المدينة ستعرف كل لائحة انتخابية فيها 11 مترشحا من بينهم 3 نساء . وستعرف دائرة النخيل كل لائحة انتخابية 7 مترشحين من بينهم 3 نساء . اما دائرة جيليز فستعرف كل لائحة انتخابية 18 مترشحا من بينهم 3 نساء . وعلى كل فدوائر مراكش الانتخابية ستعرف صراعا سياسيا محتدما بين كل الأحزاب التي دفعت بمترشحيها لخوض غمار هذه الاستحقاقات المعول عليها بمدينة مراكش، وبخصوص القوانين الانتخابية للتقسيم الجهوي الجديد فقد تم تحديد الهيئية الناخبة بجهة مراكش اسفي في 75 عضوا ينتمون الى 8 عمالات وأقاليم وهي مراكش ، اسفي ، قلعة السراغنة ، الصويرة ، الحوز، شيشاوة ، الرحامنة ، اليوسفية، فيما تم تخصيص 19 مقعدا بمدينة مراكش داخل مجلس الجهة المزمع انتخابه يوم 4 شتنبر القادم.