الرئيسية / نايضة فالفايسبوك على السيارات الفارهة حرف “ج”

نايضة فالفايسبوك على السيارات الفارهة حرف “ج”

 

فيسبوكيون مغاربة يتندرون على سيارات فارهة لمسؤولين جماعيين
اﻷحد 12 يوليوز -2015
تداول ناشطون مغاربة على موقع التواصل اﻻجتماعي “الفيسبوك” صورا لسيارات فارهة، كتب على لوحات ترقيمها حرف “ج”، ما يوحي أنها سيارات تابعة للجماعات الترابيّة، أو من مقتنيات المجالس اﻹقليمية أو الجهوية، ما دفع بفيسبوكيين إلى إثارة نقاش تندروا من خﻼله على سيارات فخمة مسؤولين جماعيين مغاربة ﻻ يمتلكها رؤساء دول غربية.
وعلق أحد الظرفاء على تلك الصور الرائجة في الموقع اﻷزرق قائﻼ “هذه ليست سيارات رؤساء جماعة موناكو الشقيقة، وﻻ نيويورك، وﻻ ﻻس فيغاس بالوﻻيات المتحدة اﻷمريكية، بل إنها سيارات تعود إلى رؤساء جماعات قروية وحضرية بالمغرب.
وقال معلق آخر “في الوقت الذي تفتقد فيه بعض الجماعات إلى ضروريات الحياة في حدها اﻷدنى، يصرف رئيس الجماعة ثروة هامة على سيارة فارهة”؛ فيما تساءل ثالث عما إذا كانت هذه الجماعات تسجل فائضا في ميزانياتها، يسمح للرئيس بركوب مثل هاته السيارات”.
وكتب رابع “باﻷمس القريب، كانت تخصص لرئيس الجماعة سيارة من النوع العادي جدا، حيث كان مال الشعب ﻻ يُصرف في الترف، وإنما في ما يعود على المجتمع بالنفع”، ثم أضاف “كم من رئيس جماعة غني يركب سيارته الخاصة الفارهة خارج أوقات العمل، وأثناء مزاولته مهامه الرئاسية يركب سيارة الدولة قليلة الثمن كثيرة الفائدة” حسب قوله.
وتساءل آخرون عن دور الحكومة المغربية في مراقبة عمل الجماعات سواء منها الحضرية أو القروية، وحثها على ترشيد النفقات، حيث دبح أحدهم “نطالب رئيس الحكومة ووزير الداخلية بتحريك لجن المراقبة والمحاسبة، وتقديم رؤساء الجماعات للمساءلة حول البذخ الذي يعيشون فيه على حساب المواطنين”.
وكان لمغاربة العالم نصيب في السجال، حيث كتب متسقر ببلجيكا: “هل تتذكرون فيديو وزراء السويد، مكتب عاد جدا، وتنقل على دراجة هوائية”؛ وفي تدوينة لمغربي من كندا قال: “تمت محاسبة وزيرة كندية بسبب شربها كأس عصير في فرنسا بقيمة 16 أورو، فما بالك لو صرفت ماﻻ طائﻼ لشراء سيارة فارهة لمزاولة وظائفها”.
وأجمع معلقون على ضرورة تدخل الحكومة المغربية لوضع حد لمظاهر الترف التي بدأت تظهر على بعض رؤساء الجماعات، حيث قال مغربي من وﻻية فرجينيا: “حذار من أن يتطور اﻷمر إلى منافسة بين رؤساء الجماعات، فنراهم قريبا بسيارات فيراري وﻻمبوركيني على طرق محفرة، فيما جماعاتهم أعمدة اﻹنارة بها معطلة، والمستشفيات مفتقرة ﻷبسط المعدات”.
فيسبوكيون مغاربة يتندرون على سيارات فارهة لمسؤولين جماعيين
اﻷحد 12 يوليوز -2015
تداول ناشطون مغاربة على موقع التواصل اﻻجتماعي “الفيسبوك” صورا لسيارات فارهة، كتب على لوحات ترقيمها حرف “ج”، ما يوحي أنها سيارات تابعة للجماعات الترابيّة، أو من مقتنيات المجالس اﻹقليمية أو الجهوية، ما دفع بفيسبوكيين إلى إثارة نقاش تندروا من خﻼله على سيارات فخمة مسؤولين جماعيين مغاربة ﻻ يمتلكها رؤساء دول غربية.
وعلق أحد الظرفاء على تلك الصور الرائجة في الموقع اﻷزرق قائﻼ “هذه ليست سيارات رؤساء جماعة موناكو الشقيقة، وﻻ نيويورك، وﻻ ﻻس فيغاس بالوﻻيات المتحدة اﻷمريكية، بل إنها سيارات تعود إلى رؤساء جماعات قروية وحضرية بالمغرب.
وقال معلق آخر “في الوقت الذي تفتقد فيه بعض الجماعات إلى ضروريات الحياة في حدها اﻷدنى، يصرف رئيس الجماعة ثروة هامة على سيارة فارهة”؛ فيما تساءل ثالث عما إذا كانت هذه الجماعات تسجل فائضا في ميزانياتها، يسمح للرئيس بركوب مثل هاته السيارات”.
وكتب رابع “باﻷمس القريب، كانت تخصص لرئيس الجماعة سيارة من النوع العادي جدا، حيث كان مال الشعب ﻻ يُصرف في الترف، وإنما في ما يعود على المجتمع بالنفع”، ثم أضاف “كم من رئيس جماعة غني يركب سيارته الخاصة الفارهة خارج أوقات العمل، وأثناء مزاولته مهامه الرئاسية يركب سيارة الدولة قليلة الثمن كثيرة الفائدة” حسب قوله.
وتساءل آخرون عن دور الحكومة المغربية في مراقبة عمل الجماعات سواء منها الحضرية أو القروية، وحثها على ترشيد النفقات، حيث دبح أحدهم “نطالب رئيس الحكومة ووزير الداخلية بتحريك لجن المراقبة والمحاسبة، وتقديم رؤساء الجماعات للمساءلة حول البذخ الذي يعيشون فيه على حساب المواطنين”.
وكان لمغاربة العالم نصيب في السجال، حيث كتب متسقر ببلجيكا: “هل تتذكرون فيديو وزراء السويد، مكتب عاد جدا، وتنقل على دراجة هوائية”؛ وفي تدوينة لمغربي من كندا قال: “تمت محاسبة وزيرة كندية بسبب شربها كأس عصير في فرنسا بقيمة 16 أورو، فما بالك لو صرفت ماﻻ طائﻼ لشراء سيارة فارهة لمزاولة وظائفها”.
وأجمع معلقون على ضرورة تدخل الحكومة المغربية لوضع حد لمظاهر الترف التي بدأت تظهر على بعض رؤساء الجماعات، حيث قال مغربي من وﻻية فرجينيا: “حذار من أن يتطور اﻷمر إلى منافسة بين رؤساء الجماعات، فنراهم قريبا بسيارات فيراري وﻻمبوركيني على طرق محفرة، فيما جماعاتهم أعمدة اﻹنارة بها معطلة، والمستشفيات مفتقرة ﻷبسط المعدات”.

 

عن kech365

كشـ365 جريدة إلكترونية دولية مستقلة تعمل على مدار الساعة

شاهد أيضاً

ألمانيا تؤكد قبيل المفاوضات مع روسيا “ضرورة وحدة الموقف الأوروبي

أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عن ضرورة “وحدة الموقف” للاتحاد الأوروبي قبيل المفاوضات المرتقبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Powered by themekiller.com