الثﻼثاء 14 يوليوز 2015
أفادت وسائل إعﻼم إسبانية أن أحد عناصر الحرس المدني، وجه الجمعة الفائت، رسالة إلى إدارة الموظفين طالبهم بمساعدة مالية للتمكن من أداء فريضة الحج بمكة المكرمة، أسوة بزمﻼئه المسيحيين.
وأوضح الشرطي المسلم الذي يعمل في مليلية، في رسالته “أن إدارة الحرس المدني (مؤسسة عسكرية تابعة لوزارة الداخلية)، دفعت 10 آﻻف و800 يورو كمصاريف 15 عنصرًا من الحرس الملكي يدينون بالمسيحية، ذهبوا في مايو الماضي للحج، في مدينة لودس الفرنسية”.
وأضاف الشرطي “أن الوزارة مولت رحﻼت دينية أخرى خﻼل العام المنصرم 2014، لعناصر من الحرس المدني”، ﻻفتا في رسالته أن إسبانيا بلد علماني ليس له ديانة محددة، بحسب الدستور، ويجب على الحكومة اتباع سياسات متشابهة تجاه كافة اﻷشخاص بغض النظر عن دينهم، حسب وسائل اﻹعﻼم.
ومن المحتمل أن يتلقى الشرطي ردًا على رسالته، بعد أن أصبحت قضيته “قضية رأي عام”، بفعل التسريبات الصحفية حول الموضوع، فيما سيجري وزير الداخلية اﻹسباني “خوخي فرناندس دياث”، زيارة تفقدية لمدينة مليلية اﻷربعاء المقبل، وهي الخامسة منذ تولي حكومته اليمينية إدارة شؤون البﻼد عام 2011.
الثﻼثاء 14 يوليوز 2015
أفادت وسائل إعﻼم إسبانية أن أحد عناصر الحرس المدني، وجه الجمعة الفائت، رسالة إلى إدارة الموظفين طالبهم بمساعدة مالية للتمكن من أداء فريضة الحج بمكة المكرمة، أسوة بزمﻼئه المسيحيين.
وأوضح الشرطي المسلم الذي يعمل في مليلية، في رسالته “أن إدارة الحرس المدني (مؤسسة عسكرية تابعة لوزارة الداخلية)، دفعت 10 آﻻف و800 يورو كمصاريف 15 عنصرًا من الحرس الملكي يدينون بالمسيحية، ذهبوا في مايو الماضي للحج، في مدينة لودس الفرنسية”.
وأضاف الشرطي “أن الوزارة مولت رحﻼت دينية أخرى خﻼل العام المنصرم 2014، لعناصر من الحرس المدني”، ﻻفتا في رسالته أن إسبانيا بلد علماني ليس له ديانة محددة، بحسب الدستور، ويجب على الحكومة اتباع سياسات متشابهة تجاه كافة اﻷشخاص بغض النظر عن دينهم، حسب وسائل اﻹعﻼم.
ومن المحتمل أن يتلقى الشرطي ردًا على رسالته، بعد أن أصبحت قضيته “قضية رأي عام”، بفعل التسريبات الصحفية حول الموضوع، فيما سيجري وزير الداخلية اﻹسباني “خوخي فرناندس دياث”، زيارة تفقدية لمدينة مليلية اﻷربعاء المقبل، وهي الخامسة منذ تولي حكومته اليمينية إدارة شؤون البﻼد عام 2011.